fbpx برنامج التسهيلات الموسعة للعملية الثامنة عشرة لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية: عرض عام | المؤسسة الدولية للتنمية | المؤسسة الدولية للتنمية

برنامج التسهيلات الموسعة للعملية الثامنة عشرة لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية: عرض عام

يهدف برنامج التسهيلات الموسعة للعملية الثامنة عشرة لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية (IDA18) إلى زيادة تمويل المؤسسة الدولية للتنمية لعمليات خاصة ببلدان محددة و/أو عمليات إقليمية خلال الفترة التي تغطيها العملية الثامنة عشرة (1 يوليو/تموز 2017 - 30 يونيو/حزيران 2020). ويتيح البرنامج ما يصل إلى 6.2 مليار دولار للبلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة بشروط غير ميسرة (للبنك الدولي للإنشاء والتعمير). وتُضاف هذه الموارد إلى الموارد الميسرة المعتادة التي ستحصل عليها البلدان في إطار العملية الثامنة عشرة.

ونظرا للتشديد القوي للمؤسسة على قدرة البلدان المعنية على تحمل أعباء الديون، فإن البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة فقط التي تواجه مخاطر منخفضة أو معتدلة للتعثر هي التي ستكون مؤهلة للحصول على التمويل في إطار هذا البرنامج.

وقد تشمل العمليات التي يمولها البرنامج:

  • • تمويل المشروعات الاستثمارية في أي قطاع، بما في ذلك استخدام الضمانات؛
  • • تمويل سياسات التنمية، بما في ذلك أدوات خيار السحب المؤجل في حالات الكوارث؛ و
  • • تمويل البرامج وفقاً للنتائج.

ستُعطى أولوية التخصيص لمشروعات المؤسسة – سواء على مستوى البلدان المنفردة أو المناطق - التي تتمتع بإمكانية تحقيق عائد قوي على الاستثمار، وأثر إنمائي، وعائدات للنمو، وسيراعي البرنامج تحقيق توازن مناسب للمخصصات بين البلدان المؤهلة للاقتراض من المؤسسة فقط والبلدان الهجينة المؤهلة للاقتراض من المؤسسة والبنك الدولي للإنشاء والتعمير.

ومن شأن العناصر الإضافية التالية أن تساعد على ترتيب أولويات العمليات المقترحة لهذا البرنامج:

  • • قابلية تحمل الديون: سيكفل المعيار الأول لتحديد الأولويات أن تأتي البلدان ذات المخاطر المنخفضة على رأس الأولويات ثم البلدان ذات المخاطر المعتدلة.
  • • القدرات: سيولي البرنامج المزيد من الأولوية للبلدان التي يمكنها استيعاب الموارد بشكل جيد (يتم تقييمها وفقا لدرجات الأداء في تقييم السياسات والمؤسسات القطرية، وكذلك أداء محفظة مشروعاتها).
  • • اعتبارات أساسية أخرى: سيُولَى اهتمام خاص "لعوامل التصفية الناعمة لتحديد الأولويات"، التي قد تشتمل على قدرة إحدى العمليات على اجتذاب الموارد؛ ودعم بناء القدرة على التكيف مع الأزمات والتعافي من آثارها؛ وتحقيق المنافع عبر الحدود، بما في ذلك مرافق البنية التحتية المتماشية مع التنمية منخفضة الانبعاثات الكربونية؛ و/أو دفع عجلة التحول الاقتصادي إلى الأمام، بما في ذلك من خلال دعم المساهمات الوطنية لمكافحة تغير المناخ.