fbpx أبجديات عمل المؤسسة الدولية للتنمية — المنجزات الأساسية حسب البلدان | المؤسسة الدولية للتنمية | المؤسسة الدولية للتنمية

أبجديات عمل المؤسسة الدولية للتنمية — المنجزات الأساسية حسب البلدان

أبجديات عمل المؤسسة الدولية للتنمية — المنجزات الأساسية حسب البلدان

على مدى أكثر من 50 عاما، اضطلعت المؤسسة الدولية للتنمية - صندوق البنك الدولي المعني بمساعدة البلدان الأشد فقرا، بمهمة التصدي لأصعب التحديات وأكثرها تعقيدا. والمؤسسة هي أحد أكبر مصادر المساعدات المقدمة إلى أشدّ بلدان العالم فقراً البالغ عددها 77 بلداً، منها 39 في أفريقيا. تساعد الموارد التي تتيحها المؤسسة الدولية للتنمية على إحداث تغييرات إيجابية في معيشة 1.3 مليار نسمة يعيشون في بلدان مؤهلة للاقتراض منها. ومنذ عام 1960، ساندت المؤسسة العمل الإنمائي في 112 بلداً. وقد بلغت الارتباطات السنوية للمؤسسة الدولية للتنمية في المتوسط نحو 19 مليار دولار خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وذهب نحو 50 في المائة منها إلى أفريقيا.

ويتطلَّع العالم إلى المؤسسة الدولية للتنمية لمعالجة المشكلات الكبيرة - من تقديم الإغاثة للبلدان المتضررة من وباء الإيبولا، إلى أعمال إعادة الإعمار في أفغانستان والتصدي للكوارث المتنامية المتصلة بالمناخ. ولا تملك مؤسسة دولية أخرى التفويض والمعرفة المشتركة بين القطاعات والموارد اللازمة للتصدي للتحديات العالمية المعقدة مع التركيز على وجه الخصوص على أشد بلدان العالم فقرا.

وتتبع المؤسسة الدولية للتنمية نهجا قائما على الابتكار والإبداع. ونحن نساعد البلدان على تجاوز مصادر الطاقة التقليدية باستغلال الشمس في إنارة المنازل وتوفير الكهرباء لمؤسسات الأعمال، ومعالجة آثار تغير البيئة، وفي الوقت نفسه بناء القدرة على مجابهة تغير المناخ على الأجل الطويل. ونعمل لإيجاد سبل جديدة لدمج النساء والمواطنين الضعفاء الآخرين في المجتمع على قدم المساواة. ونحن متواجدون على المدى البعيد، مما يساعد في وضع البلدان على درب الاستقرار والنمو بعد الصراعات والكوارث الأخرى.

وبمساعدة المؤسسة الدولية للتنمية، استطاع مئات الملايين من البشر الفكاك من براثن الفقر، من خلال تهيئة فرص العمل، وتيسير الحصول على مياه الشرب النظيفة، وخدمات التعليم والطرق والتغذية والكهرباء وغيرها. من عام 2011 إلى عام 2017 ، ساعد التمويل المقدم من المؤسسة الدولية للتنمية في تحصين 1/4 مليار طفل ، وتيسير وصول 72 مليون شخص إلى مصادر مياه محسنة، توفير الخدمات الصحية لما يبلغ 602 مليون شخص.

يتم تجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية كل ثلاث سنوات بمساهمات من البلدان المانحة المتقدمة والنامية، وأيضاً من مؤسستين أخريين من مجموعة البنك الدولي هما: البنك الدولي للإنشاء والتعمير، ومؤسسة التمويل الدولية.

وتقوم المؤسسة الدولية للتنمية بوظائفها بنجاح. وبفضل ما تقدمه من مساعدة، "تخرّج" 35 بلداً 1 من أهلية الاقتراض منها. ويعني تطورها الاقتصادي أنها لم تعد تعتمد على المساندة من المؤسسة، وأصبح العديد من تلك البلدان من بين البلدان المانحة للمؤسسة. وتُشكِّل مساعدة البلدان على بناء المؤسسات والقدرات لمساعدة نفسها ووضعها على الطريق إلى تمويل تنميتها بنفسها أولوية في اهتمامات المؤسسة.

1 تخرجت الهند من أهلية الاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية في نهاية السنة المالية 2014 لكنها ستتلقى مساندة مؤقتة على أساس استثنائي حتى نهاية فترة التجديد السابع عشر لموارد المؤسسة (السنوات المالية 2015-2017).

تعرَّف على المزيد عما أنجزته المؤسسة الدولية للتنمية في النتائج الموضحة في الصفحات التالية، واحرص على الاطلاع على المنجزات الأخرى للمؤسسة (حسب البلدان) فيما يتصل بأفريقيا والمساواة بين الجنسين والصراعات والهشاشة وتدعيم الأطر المؤسسية.


أ | ب | ت | ج | ر | س | غ | ف | ك | ل | م | ن | ه

أ

أفغانستان

  • بين عامي 2003 و 2015، عمل برنامج التضامن الوطني و 31 جهة شريكة، منها المؤسسة الدولية للتنمية، من خلال مجالس التنمية المجتمعية لتحديد 86 ألف نشاط صغير في مجالي الإنشاء والتعمير وتنفيذها، وشمل ذلك مشروعات لتحسين إمدادات المياه وخدمات الصرف الصحي، والطرق الريفية، وشبكات الري، والكهرباء، والصحة، والتعليم.وقد وفر هذا البرنامج أكثر من 52 مليون يوم عمل للعمال المهرة وغير المهرة، وساعد على إنشاء 33400 مجلس للتنمية المجتمعية في ربوع أفغانستان اُنتخب أعضاؤها انتخابا ديمقراطيا عن طريق الاقتراع السري.
  • استفاد 25696 شخصا من مشروع لتطوير المهارات الوظيفية وزيادة الدخل لخريجي المدارس الفنية والمهنية بين عامي 2013 و 2015.
  • بين عامي 2011 و 2015، تلقت 434 مؤسسة أعمال صغيرة ومتوسطة الحجم منحا لتطوير أعمالها، مما ساعد على خلق 1385 وظيفة جديدة.
  • بين 2011 و 2015، ازداد عدد المرضى الذين استقبلهم مستشفى في جلال أباد من أقل من 50 مريضا في اليوم إلى أكثر من 150 مريضا.
  • إنشاء 732 كيلومترا من الطرق الداخلية و 825 مترا من الجسور الفرعية في ربوع أفغانستان بين عامي 2012 و 2015. وخلال الفترة الزمنية نفسها، تمت صيانة ما يزيد على 3 آلاف كيلومتر من الطرق الداخلية.

 

البوسنة والهرسك

  • بين عامي 2010 و 2015، استفاد 11400 شخص من خدمات التوظيف والتحويلات النقدية الموجهة. وظل 55 في المائة من الأشخاص الذين تلقوا تدريبا وإعانات تشغيل في العمل لمدة عام بعد انتهاء التدريب أو الإعانات.
  • في الفترة بين يونيو/حزيران 2014 وديسمبر/كانون الأول 2015، استفاد أكثر من 160 ألف شخص من إصلاح هياكل البنية التحتية في المناطق المتضررة من الفيضانات في البوسنة والهرسك، في حين تلقى نحو 94 ألف شخص مواد بناء وسلعا أخرى لمواجهة حالات الطوارئ. وفي ظل وجود العديد من المشروعات الفرعية الأخرى لإعادة إعمار منشآت البنية التحتية الإقليمية والمحلية المتضررة، من المتوقع أن يحقق المشروع هدفه الخاص بتقديم المساعدة لما يبلغ 300 ألف شخص في المناطق المتضررة من الفيضانات.
  •  

السنغال

  • السنغال استفاد 423 ألف منتج ومصنّع زراعي في السنغال من تطوير ونشر وتطبيق تكنولوجيات زراعية محسنة بين عامي 2012 و 2015.
  • ساعد برنامج تعزيز الإنتاجية الزراعية في غرب أفريقيا على تمكين البحوث لتطوير ممارسات زراعية مراعية للتغيرات المناخية باستخدام 14 سلالة جديدة وفيرة الغلة ومبكرة النضج ومقاومة للجفاف من الدخن والذرة البيضاء واللوبياء.
  • كما ساند برنامج تعزيز الإنتاجية الزراعية في غرب أفريقيا 99 طالبا في برامج الدكتوراه و 71 طالبا في برامج الماجستير على بناء مهن علمية وسد الفجوات القائمة في بعض مجالات البحوث الزراعية.
  • التحق 86.8 في المائة من الأطفال بالمدارس الابتدائية في عام 2014 مقابل 81.9 في المائة في عام 2005، وأتم 73.4 في المائة منهم تعليمهم الابتدائي في عام 2014 مقابل 53 في المائة في عام 2005، وحدثت زيادة نسبتها 52 في المائة في الالتحاق بالتعليم الجامعي.
  • بين عامي 2010 و 2015، حصل 206160 شخصا في المناطق الحضرية على توصيلة مياه بالشبكة، كما حصل 82260 شخصا على خدمات صرف صحي محسنة. وخلال الفترة نفسها، حصل 172370 شخصا على مياه شرب مأمونة، في حين حصل 193730 شخصا آخر على خدمات صرف صحي محسنة.

الكاميرون

  • بين عامي 2012 و 2013، تحسنت قدرة 428925 شخصا على الوصول إلى المنشآت الصحية، وارتفع معدل التحاق 44340 طالبا بالمنشآت التعليمية، وحصل 427100 مواطن على مصادر محسنة للمياه.
  • حصل 3.3 مليون شخص على حزمة أساسية من خدمات الرعاية الصحية أو التغذية أو الصحة الإنجابية بين عامي 2009 و 2015. وخلال الفترة نفسها، تم تطعيم 197333 طفلا، وبلغ عدد الولادات التي تتم تحت إشراف كوادر صحية ماهرة 197333 ولادة.

النيجر

  • توفير 1.8 مليون يوم عمل مؤقت، منها 477630 يوما للنساء بين عامي 2011 و 2015.
  • تلقت 44888 أسرة تحويلات نقدية بين عامي 2011 و 2015.
  • استفاد 126341 شخصا من مشروع يهدف إلى تطوير قيمة الصادرات الزراعية وقدرتها على المنافسة.

الهند

  • في عام 2013، انتقل أكثر من مليون شخص للعيش في أماكن للإيواء أو مبان أكثر أمنا قبل أن يضرب الإعصار فيلين ساحل ولاية أوديشا الهندية، وقد تمت عملية الإجلاء هذه في وقت قياسي. وقضى أقل من 40 شخصا في الإعصار، وهو انخفاض كبير مقارنة بإعصار ذي قوة مماثلة في عام 1999 أدى إلى مقتل 10 آلاف شخص.
  • بناء 172 مأوى من الأعاصير، و 12 جسرا، و 665.6 كيلومتر من طرق الإخلاء بين عامي 2011 و 2015.
  • بين عامي 2001 و 2009، شهد نحو مليوني شخص في ولاية كارناتاكا الهندية زيادة في محاصيلهم الزراعية ودخولهم نتيجة لمشروعات إدارة مستجمعات المياه التي تساندها المؤسسة الدولية للتنمية. وبالمثل، عادت مشروعات المؤسسة بالنفع على أكثر من 2.5 مليون شخص في المناطق الريفية من ولاية أوتارخاند بين عامي 2004 و 2014، ونحو 6.5 مليون مزارع في ولاية هيماشال براديش اعتبارا من 2005 فصاعدا، وذلك من خلال معالجة مستجمعات المياه، وتحسين الري، وزيادة الصناعات الزراعية وفرص كسب الرزق.

اليمن

  • بين عامي 2013 و 2014، حصل 2.35 مليون شخص على تحويلات نقدية بغرض تخفيف وقع الزيادة الحادة في معدلات الفقر من 43 في المائة في عام 2009 إلى 55 في المائة في عام 2012 في أعقاب الأزمة التي شهدها اليمن عام 2011، وشكلت النساء أكثر من نصف المستفيدين.
  • بين عامي 2012 و 2015، حصل 101042 شخصا على خدمات رعاية صحية أولية محسنة، و 121193 شخصا على مصادر مياه شرب محسنة، و 41039 شخصا على منشآت محسنة للصرف الصحي.
  • بين عامي 2012 و 2016، حصل 4.3 مليون طفل (دون سن 5 سنوات) في 21 محافظة في اليمن على التطعيمات من خلال حملتين للتطعيم ضد شلل الأطفال تدعمهما المؤسسة الدولية للتنمية. كما ساند البنك إجراء جلسات إرشادية روتينية متكاملة لتقديم خدمات التطعيم، وصحة الأم والطفل، والتغذية، ومكافحة الأمراض، فضلا عن خدمات التوعية الصحية للمجتمعات المحلية التي ليس بها منشآت صحية ثابتة.

إثيوبيا

  • انخفض معدل الفقر من 44 في المائة في عام 2000 إلى 29.6 في المائة في عام 2011 — ويرجع الفضل في ذلك إلى مشروعات النمو الزراعي التي تدعمها المؤسسة الدولية للتنمية، والإنفاق الحكومي على الخدمات الأساسية، وشبكات الأمان الاجتماعي الفاعلة، وساعد في تحقيق ذلك النمو الاقتصادي المطرد والمرتفع.
  • توفير المياه النظيفة لنحو 1.1 مليون شخص في المناطق الريفية في إثيوبيا في الفترة من 2014 إلى 2015.
  • تلقت نسبة 58.5 في المائة من النساء الحوامل زيارة واحدة على الأقل للرعاية الصحية قبل الولادة في عام 2014، ارتفاعا من 43 في المائة في عام 2012، وازداد عدد حالات الولادة بمساعدة قابلات مدربات أكثر من 50 في المائة خلال الفترة نفسها.
  • تم تطوير وطباعة وتوزيع 78.1 مليون كتاب مدرسي وكتيب إرشادي على المدارس الابتدائية والثانوية في إثيوبيا، كما تم تطوير أكثر من 148 كتابا دراسيا جديدا وكتيبا إرشاديا جديدا للمعلمين في خمس لغات بين عامي 2010 و 2013 تحت إشراف مشروع تحسين جودة التعليم العام. وخلال الفترة الزمنية نفسها، طور92541 معلما ابتدائيا مؤهلاتهم من مستوى شهادة لعام واحد إلى مستوى دبلوم لثلاثة أعوام، وذلك وفقا للقواعد والإجراءات التنظيمية الجديدة.

 

أنغولا

  • تم تطعيم 167809 أطفال في عام 2014 مقابل 34 ألفا في 2012. وخلال الفترة نفسها، تم تطعيم 71 في المائة من الأطفال في عمر 0-1 عام باللقاح الخماسي التكافؤ، ارتفاعا من 27 في المائة.
  • في عامي 2013 و 2014، حصل 2.3 مليون شخص على حزمة أساسية من خدمات الرعاية الصحية أو التغذية أو الصحة الإنجابية.

أوزبكستان

  • تلقى 7406 أطباء و 22086 ممرضا تدريبا بين عامي 2011 و 2015 في إطار مشروع لتحسين أنظمة الصحة في أوزبكستان.

أوغندا

  • انخفض الوقت اللازم لتسجيل ملكية عقار إلى 52 يوما في 2013 من 225 يوما في 2006، والوقت اللازم لتسجيل منشأة أعمال من 135 يوما إلى يومين فحسب خلال الفترة نفسها.
  • بين عامي 2003 و 2012، أصبح لدى أكثر من 3 ملايين شخص — 47 في المائة منهم من سكان شمال أوغندا — القدرة على الحصول على خدمات مُحسَّنة منها مياه الشرب المأمونة ومنشآت مُحسَّنة للصرف الصحي.
  • حصل 170900 شخص في أوغندا على حزمة أساسية من خدمات الرعاية الصحية أو التغذية أو الصحة الإنجابية بين عامي 2009 و 2014. وتلقى 961 عاملا صحيا تدريبا، وتم إنشاء 230 منشأة صحية أو إعادة تجديدها أو تجهيزها بالمعدات خلال الفترة نفسها.
  • في إطار مشروع شبكة مختبرات الصحة العامة في شرق أفريقيا، حصل المختبر المرجعي الوطني لمكافحة السل في أوغندا على المعيار الذهبي لشهادة اعتماد الأيزو، وأصبح مؤهلا للعمل بوصفه مختبرا مرجعيا دوليا مرموقا لمنظمة الصحة العالمية، وهو الثاني من نوعه في القارة.

 

بابوا غينيا الجديدة

  • حصل 500 ألف شخص على خدمات الهواتف المحمولة في ريف بابوا غينيا الجديدة بين عامي 2011 و 2015.
  • بين عامي 2010 و 2015، استفاد 34 ألفا من صغار مزارعي البن والكاكاو من مشروع استهدف المساعدة على تحسين الإنتاجية ومكافحة أمراض المحاصيل وتوفير معلومات أفضل عن الأسواق كي يتمكن المزارعون من جني المزيد من الأموال من محاصيلهم. وساعد هذا المشروع على زيادة غلة الكاكاو والبن بأكثر من الضعف بين عامي 2011 و 2014.

باكستان

  • استفاد 25.7 مليون شخص في باكستان من برنامج لشبكات الأمان الاجتماعي بين عامي 2009 و 2015. وبين عامي 2009 و 2014، تم صرف أكثر من 2.9 مليار دولار في شكل تحويلات نقدية باستخدام بطاقات الخصم، والهواتف المحمولة، والهواتف الذكية. وأسس البرنامج أيضا قاعدة بيانات تغطي أكثر من 27 مليون أسرة لضمان وصول الحكومة إلى الفئات الأكثر فقرا.
  • توظيف 16800 معلم جديد وإنشاء 664 مدرسة خاصة بتكلفة منخفضة لتوفير التعليم لنحو 100 ألف تلميذ بين عامي 2013 و 2015.
  • ازداد معدل تحصيل الضرائب في إقليم السند بباكستان من 34 مليار روبية باكستانية في السنة المالية 2012/2013 إلى 42 مليار روبية باكستانية في السنة المالية 2013/2014.
  • تلقت 1.2 مليون أسرة تحويلات نقدية بعد الفيضانات التي ضربت باكستان وغطت 100 ألف كيلومتر مربع ودمرت نحو 1.6 مليون منزل في عام 2010.

بنغلاديش

  • بين عامي 2012 و 2017، حصل 2.2 مليون منزل في ريف بنغلاديش على إمدادات الكهرباء من مصادر متجددة من خلال مشروع يربط نحو 50 ألف نظام منزلي يعمل بالطاقة الشمسية شهريا.
  • حتى عام 2017، استفاد 11 آلاف مزارع من تركيب ما يزيد على 553 مضخة للري تعمل بالطاقة الشمسية.
  • تمكن 61 في المائة من المستفيدين من أحد برامج سبل كسب الرزق من زيادة مستويات دخلهم بأكثر من 50 في المائة بين عامي 2011 و 2015. وخلال الفترة نفسها، وفر هذا البرنامج 48780 فرصة عمل للشباب.
  • توفير 1.6 مليون يوم عمل ذي أجور نقدية بين عامي 2012 و 2014.

بنن

  • استفاد 750 ألف شخص من مشروعات مجتمعية بين عامي 2005 و 2012، والتحق 160 ألف طالب إضافي بالدراسة، وبات بمقدور 25 ألف شخص الحصول على المياه النظيفة.
  • حققت المقاطعات التي يغطيها مشروع تمويل يستند إلى النتائج في بنن نسبة تطعيم قدرها 86 في المائة حتى عام 2015. علما بأن معدل التطعيم في عموم البلاد يبلغ 40 في المائة.

بوركينا فاصو

  • خلق 9741 وظيفة رسمية جديدة حتى منتصف عام 2012 وتسجيل 70624 مؤسسة أعمال في نظام الشباك الواحد لتسجيل الشركات حتى نهاية 2014. 
  • يستغرق تأسيس مؤسسة أعمال الآن 3 أيام نزولا من 45 يوما عام 2004، ويتطلب استخراج رخصة بناء 30 يوما مقابل 260 يوما في 2006. 
  • أصدر نظام الشباك الواحد 4224 تصريح بناء حتى نهاية عام 2014.

بوروندي

  • انخفض عدد الأيام اللازمة لاستخراج رخص البناء في نظام الشباك الواحد الجديد من 137 إلى 99 بين عامي 2012 و 2013.
  • ساعد مشروع لزيادة الإنتاجية الزراعية صغار المزارعين على زيادة محاصيلهم من الأرز إلى 4 أطنان للهكتار في عام 2015، ارتفاعا من 2.5 طن للهكتار في عام 2010. كما ارتفع محصول الموز إلى 22.7 طن للهكتار مقابل 9 أطنان خلال الفترة نفسها.

بوليفيا

  • بين عامي 2008 و 2014، حصلت 2891 أسرة — غالبيتها من السكان الأصليين — على 151579 هكتارا من الأراضي لزراعة المحاصيل وتربية الماشية من خلال الجمعيات المنتجة، مما ساعد على زيادة متوسط دخل الأسرة حوالي 39 في المائة. وشكلت النساء نسبة 38 في المائة من المشاركين في التدريب على المهارات الزراعية والإدارية، وكانت النساء كذلك عضوات نشطات في مجالس الإدارة في 74 في المائة من الجمعيات التي تأسست من خلال المشروع.
  • استفاد أكثر من 16 ألف أسرة من مشروع لتحسين القدرة على النفاذ إلى الأسواق للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة في ريف بوليفيا من خلال مؤسسات شعبية تُدار ذاتيا.
  • ساند مشروع التكافل الريفي 770 جمعية للمزارعين في 110 بلديات ريفية، وعاد بالنفع على 29 ألف أسرة، 90 في المائة منها من السكان الأصليين. وزاد دخل الأسر المشاركة في المشروع بنسبة 33 في المائة.

ت

تشاد

  • توزيع 2.6 مليون كتاب على المدارس، وبناء 400 فصل دراسي وتجهيزها، وتعليم 20 ألف شخص القراءة والكتابة، وتدريب 11700 معلم محلي بين عامي 2003 و 2012.
  • استفاد 123500 شخص من زيادة المحاصيل الزراعية بين عامي 2012 و 2015.

تنزانيا

  • بات بمقدور 8 ملايين تنزاني آخرين في المناطق الريفية الحصول على مياه الشرب النظيفة والمأمونة بحلول عام 2015، وهي زيادة نسبتها 75 في المائة عن عام 2007. وفي المناطق الحضرية، تمكن 230 ألف منزل إضافي و 2.3 مليون مواطن أيضا من الحصول على مياه الشرب النظيفة والمأمونة بين عامي 2007 و 2015.
  • توفير 16.9 مليون يوم عمل في مجال الأشغال العامة في عام 2015، وهي زيادة نسبتها 213 في المائة مقابل 5.4 مليون يوم عمل في عام 2005.

توغو

  • بين عامي 2012 و 2015، استفاد 3275 شخصا من بناء 90 مدرسة تضم 248 فصلا دراسيا، و 13 مركزا صحيا، و 44 بئرا، وأربعة مراحيض مجتمعية، وطريقين ريفيين ومعابر، ومظلتين بالأسواق. 
  • حصل 14016 شخصا على مساعدات مالية بين عامي 2013 و 2015 في إطار برنامج لشبكات الأمان الاجتماعي لمكافحة سوء التغذية لدى الأطفال في توغو.

تونغا

  • في عام 2015، حصل 50 في المائة من سكان تونغا على خدمات الإنترنت، ارتفاعا من 1 في المائة في عام 2011. وارتفع معدل الحصول على خدمات الهواتف المحمولة إلى 96 في المائة في عام 2015 مقابل 59 في المائة في عام 2011.
  • يساعد مبلغ 12 مليون دولار من نافذة المؤسسة الدولية للتنمية للتصدي للأزمات حوالي 5500 شخصا من المتضررين بالإعصار إيان، وهو أقوى الأعاصير التي اجتاحت تونغا على الإطلاق. وستساعد هذه الأموال على إعادة بناء أو إصلاح المنازل المتضررة، وضمان تقوية المنازل الحالية كي تتحمل الأعاصير في المستقبل.

ج

جزر القمر

  • استفاد أكثر من 71 ألف شخص مباشرة من مشروعات النقد مقابل العمل والبنية التحتية المجتمعية، وذلك بفضل التمويل الطارئ الذي قدمته المؤسسة الدولية للتنمية استجابة للأزمات العالمية والفيضانات المحلية في عام 2012.

جزر سليمان

  • ازداد معدل الحصول على خدمات الهاتف في جزر سليمان من 60 في المائة في عام 2014 مقابل 8 في المائة في عام 2010. وانخفضت تكلفة المكالمة (مدتها 3 دقائق) عبر الهاتف المحمول إلى رقم محلي إلى 13 سنتا في عام 2014، مقابل 1.20 دولار أمريكي في عام 2010.

جمهورية الكونغو

  • استفاد 875 ألف شخص في برازافيل وبوانتي نوار من مشروع تنمية مصادر المياه والكهرباء والتنمية الحضرية بين عامي 2010 و 2015. وحصل 395 ألف شخص على مصادر مياه محسنة، واستفاد 400 ألف شخص من تحسن خدمات الصرف الزراعي وتوفر الطرق الصالحة لجميع الأجواء.

جمهورية الكونغو الديمقراطية

  • توفير المياه النظيفة لنحو 1.2 مليون شخص في المناطق الحضرية بين عامي 2014 و 2015.
  • استفاد 69017 شخصا مباشرة من إعادة بناء البنية التحتية المجتمعية، كالمدارس ونقاط المياه والجسور في شرق الكونغو في الفترة بين فبراير/شباط وديسمبر/كانون الأول 2014.
  • استفادت 500 قرية من إنشاء البنية التحتية الريفية، وشمل ذلك 1765 كيلومترا من الطرق بين عامي 2011 و 2015.

جمهورية أفريقيا الوسطى

  • استفاد 147105 أشخاص من إنتاج المحاصيل الغذائية في إطار مشروع الاستجابة الطارئة للأزمة الغذائية وإنعاش النشاط الزراعي بين عامي 2014 و 2015. ووزع المشروع أيضا 5005 أطنان مترية من المواد الغذائية، وأدى إلى زيادة إنتاج البذور بحوالي 371 طنا متريا.
  • حصل 327843 شخصا على حزمة أساسية من خدمات الرعاية الصحية أو التغذية أو الصحة الإنجابية بين عامي 2012 و 2015.
  • خضع 119 ألف شخص لاختبارات الإصابة بالإيدز بين عامي 2000 و 2012، منهم أكثر من 10 آلاف امرأة حامل، و 2000 معلم، وقرابة 7000 عسكري وأسرهم.
  • تعيين وتدريب 1023 معلما و 22 مدير مدرسة، وطباعة 3000 مقرر دراسي جديد، وتوزيع 178500 كتاب مدرسي و 5596 مجموعة من الأدوات المدرسية و 5130 من مقاعد الطاولات بين عامي 2007 و 2012.

جمهورية قيرغيز

  • تطعيم 212537 طفلا وحصول 8959 من موظفي الصحة على التدريب بين عامي 2012 و 2015.
  • استفاد 83 ألف شخص من توصيل 3902 منزل بنقاط مياه مجتمعية، وتحسين 1000 توصيلة قائمة لنقل المياه بالأنابيب إلى المنازل، وكذلك من إنشاء وإصلاح 226 صنبور مياه عموميا في المجتمعات المحلية بين عامي 2009 و 2014. بالإضافة إلى ذلك، تم توصيل المياه إلى 44 مدرسة.

جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية

  • بين عامي 2010 و 2015، ساعدت التحسينات التي جرت في 171 كيلومترا من طريقين وطنيين في لاو على خفض وقت الانتقال حوالي 60 في المائة و 40 في المائة على الترتيب. وفي الفترة الزمنية نفسها، تم إصلاح 731 كيلومترا من الطرق الريفية و 456 كيلومترا من الطرق غير الريفية.

جنوب السودان

  • شراء 1.2 مليون ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية والتي يستمر مفعولها طويلا و/أو توزيعها في جنوب السودان في عام 2014، ارتفاعا من 126451 في عام 2012.
  • حصل 374206 أطفال تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 59 شهرا، على جرعة من فيتامين (A) في 2013، وشكل ذلك زيادة قدرها 2000 في المائة منذ عام 2011.
  • حصل 47287 طفلا دون سن 12 شهرا في جنوب السودان على تطعيم ثلاثي ضد الدفتريا، والسعال الديكي، والتيتانوس في عام 2013، ارتفاعا من 16986 في عام 2011.

جيبوتي

  • بين عامي 2012 و 2015، حصلت 6752 من المرضعات أو الحوامل والمراهقات والأطفال دون سن الخامسة على خدمات تغذية أساسية، بما في ذلك تقديم المُكمِّلات والمساحيق الغذائية الدقيقة، بالإضافة إلى متابعة النمو للأطفال دون سن الثانية. كما شارك أكثر من 3 آلاف شخص في برنامج للأشغال العامة وفر 179600 يوم عمل.
  • بين عامي 2013 و 2015، استفاد 374272 شخصا من مشروع يهدف إلى تحسين جودة الرعاية الصحية في جيبوتي. وحصلت 24113 من المرضعات والحوامل والمراهقات والأطفال دون سن الخامسة على خدمات تغذية أساسية من 2014 إلى 2015. وخلال الفترة نفسها، وضعت 4139 امرأة حملهن بمساعدة كوادر طبية مؤهلة.

ر

رواندا

  • تم ربط 412 ألف أسرة معيشية في رواندا بشبكة الكهرباء العمومية، وإنشاء 3 آلاف كيلومتر من خطوط النقل والتوزيع بين عامي 2009 و 2015، ومكن ذلك المواطنين من الحصول على إمدادات كهربائية رخيصة ويمكن التعويل عليها.
  • استفاد 19828 شخصا من أعمال فلاحة الأرض في الفترة من 2008 إلى 2012، وهو ما ساعد أيضا على توظيف 7000 شخص. ز زامبيا تم إنشاء 404 منشآت صحية أو إعادة تجديدها أو تجهيزها بالمعدات، وتلقى 345 عاملا صحيا تدريبا على إجراءات الكشف على الإصابة بالملاريا وعلاجها بين عامي 2010 و 2013.
  • شراء أو توزيع 2.5 مليون ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية والتي يستمر مفعولها طويلا بين عامي 2010 و 2013.
  • ازداد محصول الموز من 14 طنا للهكتار في عام 2011 إلى 28 طنا للهكتار لصغار المزارعين في عام 2014، وذلك بالاستفادة من مشروع تطوير الري في زامبيا.

س

ساموا

  • بين عامي 2012 و 2015، ازدادت حاصلات الفاكهة والخضروات 25 في المائة، كما ارتفعت قيمة المبيعات من الفاكهة والخضروات 13 في المائة.

سانت فنسنت وجزر غرينادين

  • بين عامي 2010 و 2013، ساعد التمويل المقدم من المؤسسة الدولية للتنمية على إعادة تأهيل ثلاث مدارس، وثلاثة مراكز مجتمعية لاستخدامها ملاجئ لحالات الطوارئ خلال الظواهر المناخية القاسية. ويستفيد 2175 شخصا من المدارس والمراكز المجتمعية.

سانت لوسيا

  • بين عامي 2011 و 2014، استفاد 35141 شخصا من إصلاح جسرين، و 11 مدرسة، وأربع منشآت صحية كانت قد تضررت من جراء الإعصار توماس في عام 2010.

سري لانكا

  • بين عامي 2011 و 2015، استفاد 3.2 مليون تلميذ و 186500 معلم من مشروع يستهدف تحسين معدلات الالتحاق بالتعليم الابتدائي والثانوي والارتقاء بجودته في سري لانكا.
  • بين عامي 2008 و 2014، أعاد "مشروع مساعدة قطاع الطرق" رصف 620 كيلومترا من الطرق، منها حوالي 160 كيلومترا من الطرق الريفية. وفي عام 2005، كانت نسبة 52 في المائة من الطرق السريعة في سري لانكا في حالة سيئة؛ وبحلول عام 2013، انخفضت تلك النسبة إلى 35 في المائة.
  • تم إنشاء أو إصلاح 645 كيلومترا من الطرق، وحصلت 600 أسرة على توصيلات مياه جديدة منقولة بالأنابيب، وتم إنشاء أو إصلاح 400 نقطة لتوزيع المياه بين عامي 2010 و 2015 في إطار مشروع لتحسين الخدمات المحلية في الأقاليم الشمالية والشرقية من سري لانكا.
  • وبين عامي 1999 و 2014، استفاد 283 ألف شخص من مشروع يهدف لتحسين سبل كسب الرزق في المجتمعات المحلية المتأثرة بالصراعات. وساعد المشروع على إصلاح أكثر من ألفي كيلومتر من الطرق الريفية، وزيادة مساحة الأراضي المروية بحوالي 54 ألف هكتار. وتلقى أكثر من 100 ألف أسرة قروضا بأسعار فائدة منخفضة لمساندة أعمالها الزراعية أو منشآتها الصغيرة.

سيراليون

  • ازدادت الإيرادات الحكومية من قطاع مصائد الأسماك من 900 ألف دولار في عام 2008 إلى 3.8 مليون دولار في عام 2013، وهي زيادة قدرها 322 في المائة خلال 5 سنوات، ويرجع الفضل في ذلك إلى برنامج للحد من الصيد غير الشرعي للأسماك، وإنشاء مناطق للحفاظ على الثروة السمكية مخصصة لمجتمعات الصيد المحلية الصغيرة.

طاجيكستان

  • شكلت الإناث 37 في المائة من الطلاب الملتحقين بالتعليم العالي في طاجيكستان في عام 2015 مقارنة بنسبة 28 في المائة في 2013. وشهدت البلاد كذلك زيادة نسبتها 24 في المائة في عدد الشابات اللائي سجلن في الامتحان الوطني للالتحاق بالجامعات بين عامي 2013 و 2014. استفاد 305687 مزارعا من تحسن خدمات الري والصرف الزراعي بين عامي 2013 و 2015.
  • بين عامي 2013 و 2015، تم توفير 395988 يوم عمل، 91864 يوما منها للنساء.

غ

غانا

  • توفير 5.9 مليون يوم عمل لما يبلغ إجمالا 123106 من العمالة غير الماهرة، شكلت النساء منهم ما يصل إلى حوالي 60 في المائة من المستفيدين بين عامي 2010 و 2015.
  • إتمام 589 كيلومترا من الطرق الفرعية، و 134 سدا ترابيا صغيرا وملجأ، و 80 إجراء تدخليا تتعلق بتغير المناخ في عام 2015.
  • زيادة قدرها 500 في المائة في إنتاج الدجاج الحبشي لدى المزارعين المستفيدين بين عامي 2013 و 2015.

غرينادا

  • ساعدت إصلاحات القوانين والإجراءات التنظيمية غرينادا على زيادة عائدات السياحة بحوالي 35 في المائة بين عامي 2013 و 2014.

ف

فييتنام

  • ارتفع معدل الحصول على الكهرباء في فييتنام من 60 في المائة في عام 2011 إلى 98 في المائة في عام 2014. وخلال الفترة نفسها، حصلت 325 ألف أسرة في المناطق الريفية النائية على الكهرباء.
  • حصل 95.4 في المائة من أشباه الفقراء في فييتنام على تأمين صحي في عام 2015 ارتفاعا من 3.5 في المائة في عام 2013.
  • بين عامي 2013 و 2015، استفاد 570 ألف شخص في فييتنام من 99380 توصيلة مياه جديدة، و 42950 مرحاضا محسنا، وتحسينات أخرى في منشآت المياه والصرف الصحي.
  • حتى سبتمبر/أيلول 2015، قامت جميع أقاليم فييتنام وعددها 63 منذ عام 2012 بتنفيذ خطط لإدارة مخاطر الكوارث والحد منها. وبين عامي 2012 و 2015، حصل أكثر من 200 مدقق في مجال كفاءة استخدام الطاقة على تدريب، واُعتمد ألفا مدير في مجال الطاقة لدعم ممارسات الكفاءة، وقدم كبار مستخدمي الطاقة في فييتنام 1720 خطة لتفعيل كفاءة استخدام الطاقة إلى الحكومة.
  • أدى تعزيز إنشاءات البنية التحتية في فييتنام بين عامي 2012 و 2015 إلى حماية 342052 شخصا من مخاطر الفيضانات.

ك

كمبوديا

  • حصل 91500 شخص في ريف كمبوديا على مصادر محسنة للمياه، وتم إصلاح 615 كيلومترا من الطرق بين عامي 2009 و 2014، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمساعدة البلاد على التعافي من الإعصار كاتسانا.
  • ارتفع معدل الولادات التي تتم بمساعدة كوادر صحية مدربة إلى 85 في المائة عام 2014 مقابل 58 في المائة عام 2008. وزادت نسبة الأطفال دون سن 1 شهرا الذين تم تطعيمهم ضد الدفتريا والسعال الديكي والتيتانوس وفيروس الكبد الوبائي (B) من 84 في المائة عام 2008 إلى 98 في المائة عام 2014.

كوت ديفوار

  • حتى 2015، أدت إعادة تأهيل وإنشاء مرافق البنية التحتية الحضرية إلى توفير الحماية من مخاطر الفيضانات الدورية لما يبلغ 61800 شخص في المناطق الحضرية.
  • إعادة تأهيل أكثر من 634 كيلومترا من الطرق الريفية بين عامي 2012 و 2015.
  • شارك 18 ألفا من المقاتلين السابقين والأفراد المسلحين والشباب المعرضين للخطر في أنشطة إعادة الإدماج في الحياة الاقتصادية بين عامي 2008 و 2012.
  • إنشاء 74 مكتبا للمقاطعات وإعادة تأهيل 65 كيلومترا من الطرق الريفية باستخدام سبل كثيفة الاستخدام للأيدي العاملة بين عامي 2008 و 2012.
  • حصلت نسبة 44 في المائة من النساء الحوامل المصابات بالإيدز على علاج بمضادات الفيروسات الرجعية في عام 2012 لخفض خطر انتقال المرض من الأم إلى الطفل مقابل صفر في عام 2007.

كوسوفو

  • بين عامي 2008 و 2015، انخفض عدد الأيام المطلوبة لإتمام إجراءات تسجيل شراء أو بيع عقار من 30 يوما إلى نحو 10 أيام، وذلك بفضل مساعدة مشروع استهدف تحسين أمن الحيازة، وتطوير سوق عقارية في كوسوفو فيما بعد انتهاء الصراع.

كينيا

  • ربط 150 ألف أسرة معيشية في أحد الأحياء العشوائية في نيروبي بخدمات كهرباء مأمونة ورخيصة ويمكن التعويل عليها في عام 2015، ارتفاعا من نحو 5 آلاف في عام 2014، بفضل شراكة بين البنك الدولي والشراكة العالمية للمعونات المرتبطة بالنواتج وشركة كهرباء كينيا.
  • ازداد دخل أكثر من مليوني كيني بالمناطق الريفية بين عامي 2007 و 2015 من خلال مشروع لتمكين المجتمعات المحلية الريفية.
  • في عام 2015، استفاد 2.6 مليون شخص من مساندة التحويلات النقدية من خلال البرنامج الوطني لشبكات الأمان، ارتفاعا من حوالي 1.7 مليون في عام 2013.

ل

ليبريا

  • تلقت 20 ألف أسرة زراعية بذور أرز عالية الجودة لتفادي انتشار الجوع، وتنشيط القطاع الزراعي في أعقاب أزمة الإيبولا.
  • تقديم 10800 ساعة من التدريب أثناء العمل بين عامي 2011 و 2015 من خلال مشروع لتحسين الطرق وصيانتها.
  • ليسوتو
  • بين عامي 2014 و 2015، استفاد 28616 شخصا من مشروع يهدف إلى تحسين بيئة الأعمال في ليسوتو، وزيادة القدرة على الحصول على التمويل، وتنويع أنشطة الاقتصاد الوطني، وذلك عن طريق تطوير قطاعات مختارة غير قطاع النسيج.
  • تلقت 100 منظمة غير حكومية تدريبا بين عامي 2013 و 2015 في اثنين من خمسة مجالات ذات أولوية فيما يتعلق بمعالجة وباء فيروس الإيدز في ليسوتو.

م

مالي

  • حتى نهاية سبتمبر/أيلول 2015، استفادت 43613 أسرة تمثل 349031 شخصا من التحويلات النقدية والإجراءات المصاحبة لها. وكان أكثر من نصف المستفيدين من النساء والأطفال.
  • حصل 1.6 مليون أسرة معيشية في المناطق الحضرية على الكهرباء بين عامي 2009 و 2015، وعاد ذلك بالنفع على 3.7 مليون شخص.
  • توفير طرق صالحة للسير عليها في كل الأجواء المناخية لما نسبته 45 في المائة من سكان الريف في عام 2015، ارتفاعا من 32 في المائة في عام 2007.

مدغشقر

  • في عام 2015، استفاد أكثر من 2.9 مليون طالب من مشروعات مولتها المؤسسة الدولية للتنمية والشراكة العالمية من أجل التعليم.
  • حصل 762882 شخصا على حزمة أساسية من خدمات الرعاية الصحية أو التغذية أو الصحة الإنجابية بين عامي 2012 و 2014.
  • تم تطعيم 149376 طفلا بين عامي 2012 و 2015، وجرت 74593 ولادة تحت إشراف كوادر صحية ماهرة بين عامي 2012 و 2014.

منغوليا

  • ساند 6 آلاف مشروع فرعي في مجالات التعليم والصحة وإدارة المراعي والتمويل متناهي الصغر المجتمعات المحلية في ريف منغوليا بين عامي 2007 و 2013.
  • بين عامي 2011 و 2015، ساعد مشروع للمساعدة الفنية منغوليا على إصدار قوانين للمحاسبة والتدقيق للالتزام بالمعايير الدولية، وساعد أيضا على جمع البيانات وإنشاء قاعدة بيانات يمكن استخدامها لتوجيه الخدمات والدعم الحكوميين للأسر الأكثر فقرا. وقد ساعد المشروع أيضا على زيادة الشفافية في إجراءات المشتريات الحكومية، حيث تم نشر جميع خطط المشتريات والدعوات لتقديم العطاءات وإرساءات العقود على موقع المشتريات التابع للحكومة على شبكة الإنترنت.

موريتانيا

  • في غضون مدة تتجاوز السنة بقليل بدءا في مايو/أيار 2014، أنجزت موريتانيا عقودا لبناء 13 مدرسة ثانوية مخططة بغرض اجتذاب الفتيات إلى التعليم الإعدادي؛ ووفرت تدريبا لحوالي 8800 معلم ابتدائي؛ وطبعت ووزعت 322 ألف مجموعة مواد مدرسية للصفين الرابع والخامس؛ وبدأت في تطوير وطباعة أكثر من مليون كتاب مدرسي لمرحلة التعليم الأساسي.
  • بين عامي 2012 و 2014، زادت موريتانيا مبلغ الضرائب التي تحصلها حوالي 50 في المائة، وذلك من خلال إصلاحات تستهدف تحسين إدارة الموارد العامة.

موزامبيق

  • توفير المياه النظيفة لنحو 795508 أشخاص في المناطق الحضرية بين عامي 2007 و 2015.
  • التحاق 81.5 في المائة من الأطفال في سن السادسة بالصف الأول الدراسي في عام 2015 ارتفاعا من 70 في المائة في عام 2011. وبين عامي 2011 و 2015، أدت تدخلات المشروع إلى تعيين 14722 معلما مؤهلا إضافيا في المرحلة الابتدائية.شراء 1.9 مليون ناموسية معالجة بالمبيدات الحشرية للوقاية من الملاريا وتوزيعها في موزامبيق بين عامي 2010 و 2014.

مولدوفا

  • انخفض الوقت اللازم لمعالجة الطلبات في برنامج المساعدات الاجتماعية في مولدوفا من 30 يوما في عام 2010 إلى 8.4 يوم في عام 2015 بفضل تطبيق نظام إلكتروني للمعلومات الإدارية على شبكة الإنترنت.
  • بين عامي 2014 و 2015، ارتفع متوسط الإقراض السنوي إلى منشآت الأعمال الموجهة نحو التصدير حوالي 57 في المائة.
  • ساعدت أنشطة التدريب والتحويلات النقدية المقدمة للمزارعين الذين تضرروا من موجة جفاف شديدة في مولدوفا في عام 2012 على زيادة الإنتاج الوطني من القمح حوالي 33 في المائة، والذرة حوالي 4 في المائة حتى نهاية عام 2013.
  • بين عامي 2011 و 2015، ساعد مشروع لتحديث الخدمات الحكومية في مولدوفا على تدشين ما يعرف "بخدمات التخزين السحابي M-Cloud"، وهي بنية تحتية حسابية سحابية مشتركة مكنت 35 من المؤسسات العامة بالبلاد من نقل 112 نظاما للمعلومات إلى نظام التخزين السحابي. وساعد المشروع نفسه على إطلاق نافذة بيانات حكومية مفتوحة تضم أكثر من 800 مجموعة بيانات حكومية، ونافذة للخدمات الحكومية. وتلقى أكثر من 2200 موظف عمومي وموظفين حكوميين آخرين تدريبا على أنظمة الحكومة الإلكترونية في إطار هذا المشروع.

ميانمار

  • بين عامي 2013 و 2015، استفاد 850 ألف شخص في 1729 قرية من 1800 مشروع للبنية التحتية والخدمات الأساسية، منها مشروعات لتحسين المنشآت المدرسية وطرق الوصول إلى القرى.
  • حصل 37 ألف طالب على مدفوعات نقدية في السنة الدراسية 2014 - 2015 للحيلولة دون تسرب الطلاب المعرضين للمخاطر من الدراسة.

ن

نيبال

  • حتى أغسطس/آب 2015، جرى توظيف أكثر من 73 في المائة من خريجي برامج التدريب المهني للعمل بأجر لمدة ستة أشهر على الأقل بعد انتهاء برنامج التدريب، مقارنة بنسبة 68 في المائة في مارس/آذار 2014.
  • بين عامي 2011 و 2015، استفاد 54821 شخصا من الخدمات الحضرية وتحسينات البنية التحتية في نيبال. وشكلت النساء 45 في المائة من المستفيدين، في حين شكلت الفئات المحرومة 53 في المائة.
  • في عام 2015، تلقت 6 ملايين امرأة رعاية ما قبل الولادة خلال زيارة لأحد مقدمي خدمات الرعاية الصحية، ارتفاعا من 2.6 مليون امرأة في عام 2010. وتم تطعيم 1.3 مليون طفل في عام 2015 ارتفاعا من 580 ألفا في عام 2010.
  • بلغت نسبة الولادات التي تتم تحت إشراف كوادر صحية ماهرة 55.6 في المائة في عام 2015 ارتفاعا من 28.8 في المائة في عام 2009.
  • أكمل 77.6 في المائة من التلاميذ تعليمهم الابتدائي (الصفوف 1 إلى 5) في نيبال في عام 2014، ارتفاعا من 58 في المائة في عام 2009.
  • بين عامي 2008 و 2014، حصلت 14300 عائلة توفي أحد أفرادها في الصراع و 4500 أرملة على مدفوعات نقدية، وحصل 14770 من المتضررين من الصراع تدريبا على مهارات سوق العمل وخدمات التوظيف.
  • بين عامي 2008 و 2014، أدى مشروع تموله المؤسسة الدولية للتنمية لبناء وتحسين شبكات الري إلى تحسين سبل الحصول على موارد المياه لأكثر من 415200 مزارع في نيبال. وتغطي الشبكات الجديدة والمحسنة 26859 هكتارا من الأراضي، معظمها في المناطق الجبلية شديدة التحدر.

نيجيريا

  • تطعيم 55.5 مليون طفل ضد مرض شلل الأطفال في نيجيريا في عام 2015، وشكل ذلك زيادة قدرها 98 في المائة عن عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد هذا المرض في عام 2014. لُوحظ عدم وجود إصابات بشلل الأطفال خلال الفترة بين يوليو/تموز 2014 ويوليو/تموز 2015، وهو معلم مهم على مسار البلاد في القضاء على شلل الأطفال.
  • حدوث نمو قدره 85 في المائة في عدد العقود الحكومية التي تم إرساؤها عن طريق المنافسة المفتوحة في عام 2015، ارتفاعا من نمو قدره 20 في المائة في عام 2009. تلقت 63350 امرأة حاملا مصابة بفيروس الإيدز دورة كاملة من العلاج الوقائي المضاد للفيروسات الرجعية للحد من خطر انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل في 2015، وهي زيادة تتجاوز 140 في المائة منذ عام 2010.

نيكاراغوا

  • استفاد 458557 شخصا، أكثر من نصفهم من النساء، من مشروع استهدف تقوية حقوق الملكية من خلال تحسين خدمات تسجيل الأراضي وإصدار صكوك ملكيتها بين عامي 2012 و 2015. وقد تلقى أكثر من 42 ألف أسرة صكوكا قانونية لممتلكاتها.
  • أدى مشروع تسانده المؤسسة الدولية للتنمية في مجال التعليم في نيكاراغوا إلى زيادة معدل مواصلة الدراسة لتلاميذ المدارس الابتدائية في السنة الدراسية من 87 في المائة في عام 2012 إلى 89 في المائة في عام 2013. ووفر المشروع كذلك 1.3 مليون كتاب مدرسي، صدر 92600 كتاب منها باللغات المحلية لمنطقة ساحل البحر الكاريبي، وقدم تدريبا لما يبلغ 1541 معلما، وذلك بين عامي 2012 و 2015.

ه

هايتي

  • حصل 9776 شخصا مصابا بالكوليرا في 98 منطقة على خدمات الفحص والعلاج في مستشفيات خلال الفترة بين أكتوبر/تشرين الأول 2014 وسبتمبر/أيلول 2015. وأُجريت 19320 زيارة منزلية في إطار حملات لزيادة الوعي، كما جرى تطهير 19800 منزل و 3515 دورة مياه خلال الفترة نفسها.
  • بين 2012 و 2015، استفاد 18 ألف شخص من إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية في منطقة بورت أوبرنس الكبرى.
  • توفير التمويل اللازم لإعفاء 372516 تلميذا وتلميذة من الفقراء الذين لا يحصلون على خدمات كافية من سداد المصروفات الدراسية كي يتمكنوا من الالتحاق بمدارس خاصة في عام 2015، مقابل 264434 في عام 2014.
  • بين 2011 و 2015، أدت أنشطة المشروعات إلى التعاقد مع 2669 معلما مؤهلا إضافيا في المرحلة الابتدائية.

هندوراس

  • تدريب 120 موظفا بالبلديات في مجال إدارة مخاطر الكوارث والتكيف مع التغيرات المناخية، وتنظيم 20 جلسة عمل لدمج قضايا المساواة بين الجنسين في خطط العمل المتعلقة بإدارة مخاطر الكوارث، وإجراء ثلاثة تمارين محاكاة للفيضانات، وإنجاز 13 مشروعا للتخفيف من مخاطر الفيضانات والانهيارات الأرضية بين عامي 2013 و 2015.
  • بين عامي 2013 و 2015، شارك 14388 شخصا في أحياء مستهدفة، منهم أكثر من 8 آلاف امرأة، في برامج لمنع العنف في إطار الجهود المبذولة لخلق مجتمعات محلية أكثر أمنا في هندوراس. ويساند هذا المشروع تسع مبادرات توفر الدعم النفسي، ومنع العنف، والتدخلات المجتمعية.
  • حسنّت حكومة هندوراس درجتها على مؤشر الميزانية المفتوحة الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية من 11 (من بين 100 نقطة ممكنة) في عام 2011 إلى 42 في عام 2015. ويعكس هذا التحسن جهود الحكومة لنشر المزيد من معلومات الميزانية للجمهور العام.