من نحن

المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) هي جزء من البنك الدولي ومعنية بمساعدة أشد بلدان العالم فقراً. وتهدف المؤسسة، التي أُنشئت في عام 1960، إلى الحد من الفقر من خلال تقديم قروض (تُسمّى "اعتمادات") ومنح لبرامج تؤدي إلى تعزيز النمو الاقتصادي، وتخفيف حدة التفاوتات وعدم المساواة، وتحسين الأحوال المعيشية للناس.

وتكمّل المؤسسة عمل ذراع الإقراض الأصلي في البنك الدولي- وهو البنك الدولي للإنشاء والتعمير. فالبنك الدولي للإنشاء والتعمير تم إنشاؤه ليعمل باعتباره مؤسسة أعمال ذاتية الاستدامة، وهو يقدّم القروض والمشورة للبلدان المتوسطة الدخل والبلدان المتمتعة بالأهلية الائتمانية. ويشترك البنك الدولي للإنشاء والتعمير والمؤسسة الدولية للتنمية في جهاز الموظفين ذاته وفي المقر الرئيسي نفسه، وهما يقيّمان المشاريع وفق معايير صارمة واحدة.

وتُعد المؤسسة الدولية للتنمية من أكبر مصادر المساعدة للبلدان الأشد فقراً في العالم وعددها 77 بلدا1، منها 39 بلدا في أفريقيا. والمؤسسة هي أكبر مصدر منفرد لأموال الجهات المانحة لتمويل الخدمات الاجتماعية الأساسية في هذه البلدان.

تقوم المؤسسة بإقراض الأموال بشروط ميسرة. ويعني هذا أن سعر الفائدة على اعتمادات المؤسسة إما صفر أو سعر منخفض للغاية مع أجل سداد يمتد لفترة تتراوح من 25 إلى 38 سنة، شاملاً فترة سماح مدتها 5–10 سنوات. كما تقدم المؤسسة منحا إلى البلدان التي تتعرّض لمخاطر ارتفاع أعباء الديون.

وإضافةً إلى القروض الميسّرة والمنح، تقدّم المؤسسة مستويات عالية من تخفيف أعباء الديون، وذلك من خلال مبادرة تخفيف ديون البلدان الفقيرة المثقلة بالديون ومبادرة تخفيض الديون متعددة الأطراف.

وفي السنة المالية المنتهية في 30 يونيو/حزيران 2015، بلغت قيمة مجموع ارتباطات المؤسسة 19 مليار دولار، 13 في المائة منها تم تقديمها في شكل منح. وفي السنة المالية 2015 شملت الارتباطات الجديدة 191 عملية جديدة. ومنذ عام 1960، قدمت المؤسسة 312 مليار دولار لتمويل استثمارات في 112 بلدا. وقد زادت الارتباطات السنوية زيادة مطردة وبلغت في المتوسط حوالي 19 مليار دولار خلال السنوات الثلاث الماضية.

1 تخرجت الهند من أهلية الاقتراض من المؤسسة الدولية للتنمية في نهاية السنة المالية 2014 لكنها ستتلقى مساندة مؤقتة على أساس استثنائي حتى نهاية فترة التجديد السابع عشر لموارد المؤسسة (السنوات المالية 2015-2017).