كيف تعمل المؤسسة الدولية للتنمية؟

تخضع المؤسسة لرقابة 173 بلدا هي البلدان المساهمة فيها والتي تشكّل مجلس المحافظين. ويدير الأعمال الإنمائية اليومية للمؤسسة موظفو العمليات بالبنك والحكومات والهيئات المنفذة.

وبينما يحصل البنك الدولي للإنشاء والتعمير على معظم موارده المالية عن طريق الأسواق المالية العالمية، فإن المؤسسة تحصل على مواردها المالية بصفة رئيسية عن طريق المساهمات التي تقدمها حكومات البلدان الأعضاء (انظر الإطار الخاص بالمساهمين في موارد المؤسسة). وتلتقي الجهات المانحة مرة كل ثلاث سنوات لتجديد موارد المؤسسة واستعراض إطار سياساتها. وتم الانتهاء من آخر عملية تجديد لموارد المؤسسة — السابع السادس عشر — في ديسمبر/كانون الأول 2013 والتي نتج عنها إجراء تجديد قياسي بقيمة 52.1 مليار دولار لتمويل المشاريع على مدار فترة الثلاث السنوات التي تنتهي في 30 يونيو/حزيران 2017. ويشتمل هذا المبلغ على 4.5 مليار دولار لصالح مبادرة تخفيض الديون متعددة الأطراف وأكثر من 4 مليارات دولار في شكل قروض شركاء ميسّرة، وهو أداة مبتكرة بالغة الأهمية تم التوصل إليه أثناء إجراء مناقشات التجديد.

وتتألف عملية التجديد عادةً من أربعة اجتماعات رسمية يتم عقدها على مدار عام واحد. وبالإضافة إلى مسؤولي حكومات البلدان المانحة التي يزيد عددها حالياً عن 50 بلدا (المعروفين باسم "مندوبو المؤسسة الدولية للتنمية")، تتم دعوة ممثلي البلدان الأعضاء المقترضة للمشاركة بغية المساعدة في ضمان تلبية أطر سياسات وتمويل المؤسسة لاحتياجات البلدان.

ويتم الإفصاح للجمهور عن أوراق السياسات التي تُناقش أثناء مفاوضات التجديد، وتُنشر مسودة اتفاقية تجديد الموارد على الويب ليبدي الجمهور ملاحظاته عليها قبل عقد الاجتماع الأخير لتجديد الموارد. ويتعاون موظفو المؤسسة أيضا مع منظمات المجتمع المدني والمؤسسات والمراكز البحثية حول العالم بصورة مستمرة.