المناخ

إدارة ما لا يمكن تفاديه
وتفادي ما لا يمكن إدارته

المساواة بين الجنسين

تشجيع المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من أسباب القوة

الصراع والهشاشة

كسر دائرة الصراع والفقر

الوظائف والتحول الاقتصادي

خلق وظائف جيدة، ومساندة نشوء قطاع خاص قوي

الحوكمة والمؤسسات

بناء مؤسسات مفتوحة وفعالة ومسؤولة

نظرة على النتائج

منطقة بحيرة تيتيكاكا تستفيد من المياه الأكثر نظافة
بوليفيا

زود مشروع للمؤسسة الدولية للتنمية 2536 شخصا بخدمات صرف صحي محسَنة و 8414 بمصادر مياه محسَنة، وأدخل في الوقت نفسه خدمات مثل جمع النفايات الصلبة، ونظافة المناطق الحضرية وخدمات التخلص من القمامة في أربع بلديات سياحية.

قوة شبكات المختبرات
شرق أفريقيا

أدى إنشاء شبكة إقليمية من المختبرات المتطورة بأنحاء شرق أفريقيا إلى حدوث طفرة كبيرة في تأكيد المختبرات لمسببات الأمراض (من 8% إلى 88%) وإنشاء نظام جديد للإبلاغ عن تفشي الأمراض عبر الهواتف المحمولة.

طريق جديد يمهد السبيل إلى قندهار
أفغانستان

بمساندة من المؤسسة الدولية للتنمية، صار الآن باستطاعة أكثر من 30 ألف شخص أن يصلوا بشكل أسرع إلى المدارس، والأسواق، ومراكز الرعاية الصحية عبر طريق ممهد يربط قراهم بوسط مدينة قندهار.

أصوات

  • إذ أردت تلخيص ما فعلته المؤسسة الدولية للتنمية من أجلنا، فسيكون كما يلي: 1) أعطتنا المؤسسة موارد إضافية عندما كنا في أمس الحاجة إليها؛ 2) منحتنا المؤسسة المعرفة، والأنظمة التي لم تكن لدينا في بلدنا. وقد استوعبناها؛ وصارت الآن ملكاً لنا. هذا هو المجال الذي أصبح أكثر أهمية مما كان من قبل. وقد أدت المساعدة التي قدمتها المؤسسة الدولية للتنمية إلى استقطاب الكثير من أخصائيي التكنولوجيا.

    إكليل أحمد حاكمي
    وزيرة المالية، أفغانستان، يوليو/تموز 2016.
  • المؤسسة الدولية للتنمية هي السمة الرئيسية... فقد باتت الأداة المركزية لمكافحة الفقر وتحقيق هدف الرخاء المشترك. وبغض النظر عن كوننا نعيش في عالم به فائض من المدخرات العالمية، هناك بلدان فقيرة كثيرة ليست لديها القدرة على الحصول على الموارد التي تحتاجها. وتقوم موارد المؤسسة الدولية للتنمية بدور القناة الوسيطة لجلب الموارد الإضافية.

    سلستين مونغا
    المدير العام، منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، يوليو/تموز 2016
  • سنحاول جاهدين تحقيق أهداف المؤسسة الدولية للتنمية. نود أن نعمل سوياً معكم، لانتشال بلدنا من الفقر ولانتشال شعبنا من وضع يعتمد فيه إما على مؤسسات أخرى أو على شعب آخر لكي يبقي على قيد الحياة.

    آيونغ سان سويو كاي
    مستشارة الدولة في ميانمار والحائزة على جائزة نوبل للسلام
  • أعتقد حقاً أن تجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية شيء بالغ الأهمية. لقد لعبت المؤسسة دوراً محورياً بالتأكيد في تنمية هذه البلدان الفقيرة جداً ... ويمكن أن يحدث ما يتم توفيره من مال للمؤسسة فارقاً كبيراً جداً في حياة مئات الملايين فعلاً من الناس في بلدان العالم الأشد فقراً.

    جوزيف شتيغليتز
    أستاذ بجامعة كولومبيا
  • كانت المؤسسة الدولية للتنمية مفيدة للغاية أثناء الفترة الصعبة في كوت ديفوار فيما بعد الأزمة بين عامي 2011 و 2015. لقد ساعدت في تعزيز معدلات الالتحاق بالمدارس حيث ارتفعت من 78% بعد الأزمة إلى المستوى الحالي وهو 94.7%. كما ساعدت المؤسسة كوت ديفوار على تخفيض المعدل العام للفقر ... بنحو خمس نقاط مئوية.

    دانييل كابلان دنكان
    رئيس الوزراء، كوت ديفوار
  • بالنسبة لطاجيكستان، لعبت (المؤسسة الدولية للتنمية) ... دوراً رئيسياً في زيادة نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي للبلد من 150 دولاراً خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة إلى عشرة أمثال هذا الرقم، إلى 1150 دولاراً للفرد، وهو إنجاز كبير. ولدينا آمال كبيرة في المؤسسة، أن تساعدنا بوجه خاص في القطاعات الحرجة ذات الأهمية في تنمية بلدنا -- في زيادة إجمالي الناتج المحلي في مجالات الطاقة النظيفة، والطاقة الكهرومائية، والبنية التحتية، والنقل. كما يحدونا الأمل في أن نحقق هذه الأهداف قريباً جداً.

    أوميد لطيفوف
    نائب الرئيس، بنك طاجيكستان الوطني، يونيو/حزيران 2016
  • المؤسسة الدولية للتنمية هي بحق أداة مهمة بالنسبة لبلدي والبلدان المماثلة في وضعها، التي لم تتح لها طوال سنوات عديدة الفرصة للوصول إلى السوق. إنها بلدان منخفضة الدخل، والمؤسسة هي الأداة الأكثر فعالية من حيث معالجة ... التحديات الإنمائية العديدة التي لدينا.

    داني كالياليا
    محافظ بنك زامبيا (المركزي)، يونيو/حزيران 2016
  • المؤسسة الدولية للتنمية لها أهمية خاصة بالنظر إلى التحديات التي نواجهها في عالم يزداد هشاشةً، ويزداد تمزقاً من جراء الصراعات وبالتالي يزداد ضعفاً.

    عليم والجي
    المسؤول التنفيذي الأول، مؤسسة أغا خان، أبريل/نيسان 2016
  • لقد عاد ما تلقيناه من مساعدات (من المؤسسة الدولية للتنمية) خلال أكثر من 50 سنة على الهند بفوائد جمة. وأفادتنا في العديد من برامج تخفيف حدة الفقر، وساعدتنا في مواجهة الكوارث الطبيعية، كما ساعدتنا في إقامة البنية التحتية ... وأنا على ثقة من أن فئات المجتمع المحرومة بأنحاء العالم ستستفيد كثيراً من هذه المبادرة.

    أرون جايتلي
    وزير المالية، الهند، أبريل/نيسان 2016
  • تركز المؤسسة الدولية للتنمية حقاً على إنهاء الفقر المدقع في العالم، وتشجع على تحقيق الرخاء المشترك بأنحاء العالم، وتساعد العالم في التعامل مع أزمة تغير المناخ. إنها مؤسسة رشيدة بشكل غير عادي، ذكية بحق، و ... فعالة حقاً.

    ديفيد بيكمان
    الرئيس، منظمة الخبز من أجل العالم، أبريل/نيسان 2016
  • أود أن أعبر عن امتناني الخالص للبنك الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية لمساندتهما وتطويرهما للتعليم الأساسي وكذلك التعليم للجميع في جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية. نحن نعتبر التعليم مفتاحاً للتنمية والتغلب على الفقر، ونأمل أن تواصل المؤسسة مساندتها حتى نستطيع تحسين جودة التعليم.

    لايتو بواباو
    نائب الوزير، وزارة التعليم والرياضة، جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، أكتوبر/تشرين الأول 2013
  • لقد أحدثا البنك (الدولي) والمؤسسة الدولية للتنمية فارقاً هائلاً في إعادة إعمار بلدي. كما تعلمون، مرت ليبريا بسنوات عديدة من الصراع، في الواقع حوالي 32 سنة من التدهور الاقتصادي والانهيار. ما نحتاج لأن نفعله الآن أن تزيد مخصصات المؤسسة الدولية للتنمية لليبريا حتى نستطيع إحداث تحول في الاقتصاد بحيث نستثمر أكثر في الطرق والطاقة، وحتى نستطيع التوسع في الاقتصاد وخلق المزيد من الوظائف والفرص لليبريين.

    أمارا م. كونيه
    وزير المالية، ليبريا، يونيو/حزيران 2013
  • هدفنا الرئيسي هو خلق الوظائف في بلدنا، ولكي نتمكن من خلق الوظائف لابد لنا من تحسين مناخ الاستثمار. ومناخ الاستثمار يعني سيادة القانون، وإجراءات مكافحة الفساد، وتوفير البنية التحتية. ونحن نعتقد أن بالإمكان استخدام موارد المؤسسة الدولية للتنمية في كل هذه الاتجاهات.

    جومارت أوتورباييف
    النائب الأول لرئيس الوزراء، جمهورية قيرغيز، يونيو/حزيران 2013
  • لقد كانت المؤسسة الدولية للتنمية شريكا رئيسياً للحكومة في كينيا، أو لنقل الشريك الرئيسي للحكومة في كينيا، وقد ساعدونا حقاً في معالجة أهم التحديات التي نواجهها في بلدنا، وهو الحد من الفقر وفي النهاية القضاء عليه.

    الدكتور جيفري مواو
    وزير الاقتصاد، كينيا، يونيو/حزيران 2013
  • ساعدتنا المؤسسة الدولية للتنمية بحق في النيجر على تحقيق هدفها الإنمائي. وأول نقطة استطيع أن أقولها أن (ترتيبنا على) مؤشر التنمية البشرية كان واحداً من الأدنى في أفريقيا. وبفضل المؤسسة حققنا الكثير من التحسن.

    أمادو بوبكر سيسيه
    وزير التخطيط الاقتصادي، النيجر، يونيو/حزيران 2013
  • لعبت المؤسسة الدولية للتنمية دورا غاية في الأهمية في مجالات التنمية البشرية في الصحة، والتعليم، وفي الموارد المائية. حيث عملت مع حكومات ولاياتنا من أجل تحسين تقديم الخدمات في تلك المجالات. وقد بدأنا نشهد النتائج. ونحن نعمل مع المؤسسة الآن في مبادرة رئاسية تُسمى "إنقاذ حياة مليون إنسان" لتحسين الإحصاءات فيما يتعلق بوفيات الأمهات والأطفال.

    نغوزي أوكونجو إيويالا
    وزير تنسيق الاقتصاد والمالية، نيجيريا، يونيو/حزيران 2013
  • تعود أموال المؤسسة الدولية للتنمية بنفع عظيم على بلد كالسنغال يحتاج إلى تمويل بنيته التحتية. فلأكثر من 40 سنة، كان البنك الدولي مشاركاً في السنغال، وتم تحقيق العديد من الإنجازات المهمة، سواء كانت في الطرق، أم في تحسينات الري، بمساندة ملموسة من المؤسسة.

    أمادو كاني
    وزير الاقتصاد والمالية، السنغال، يونيو/حزيران 2013
  • المؤسسة الدولية للتنمية هي أكبر مصدر تمويل خارجي منفرد لنا في باكستان، وقد لعبت دوراً كبيراً في مساعدة باكستان على تحقيق أهدافها الإنمائية.

    محمد شهزاد أرباب
    وزير الشؤون الاقتصادية، باكستان، يونيو/حزيران 2013
  • أستطيع أن أقول إن المؤسسة الدولية للتنمية قدمت خلال السنوات العشر الأخيرة مساعدة كبيرة لتنمية فييتنام، ولاسيما في مجال القضاء على الجوع والحد من الفقر. وقد تلقى كثير من المشاريع في فييتنام مساندة نشطة من المؤسسة الدولية للتنمية، منها على سبيل المثال مشاريع طبية وتعليمية ونظافة البيئة الريفية.

    تران فان
    نائب رئيس لجنة الشؤون المالية والموازنة، فييتنام، يونيو/حزيران 2013
  • بوليفيا كانت واحدة من أوائل بلدان المنطقة التي استفادت من موارد البنك الدولي، بعدما بدأ عمله. وخلال القرن الماضي، كانت موارد البنك الدولي والمؤسسة الدولية للتنمية من أهم المكونات من أجل تشجيع التنمية والسياسات الاجتماعية.

    فيفيانا كارو
    وزيرة التنمية والتخطيط، بوليفيا، يونيو/حزيران 2013
  • ما يعجبني حقاً في المؤسسة الدولية للتنمية هو أنهم يقيمون إجراءاتهم التدخلية على أساس استراتيجية المساعدة القطرية. إنهم ينظرون إلى أولوياتك. هذا مهم للغاية (لأنه) عندما ينظرون إلى أولوياتنا فإنهم يعالجون حقاً المشكلات الحقيقية للبلد. وبلدنا تعجبه استراتيجية التدخل هذه - القائمة على أساس أولوية البلد.

    ماري-جوسي كانكيرا
    نائبة رئيس البرلمان، رواندا، أبريل/نيسان 2012.
  • إننا نؤكد على التزامنا باستكمال تجديد طموح للموارد من أجل تسهيلات الإقراض الميسر لبنوك التنمية متعددة الأطراف، ولاسيما المؤسسة الدولية للتنمية، من أجل التأكد من أن البلدان منخفضة الدخل لديها القدرة على الحصول على ما يكفي من الموارد الميسرة.

    زعماء مجموعة العشرين
    وثيقة قمة سيول، نوفمبر/تشرين الثاني 2010
  • نحن ملتزمون بتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015 وسوف نعزز جهودنا وصولا إلى هذه الغاية، بما في ذلك من خلال استخدام المساعدات الإنمائية الرسمية. ونؤكد من جديد على التزامنا بعملية تجديد طموحة لموارد المؤسسة الدولية للتنمية.

    البيان الختامي لاجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية، أكتوبر/تشرين الأول 2010
  • البلدان الفقيرة مثل بوتان تحتاج إلى الكثير من الموارد. وبالطبع هناك شركاء تنمية ثنائيون آخرون يساعدوننا. لكن المؤسسة الدولية للتنمية التابعة لمجموعة البنك الدولي كانت هي الأخرى أحد أهم الشركاء وقد ساعدتنا في تمويل كثير من (مرافق) البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية. وآمل أن تواصل المؤسسة مساعدتها لنا نحن البلدان الصغيرة بوجه خاص، البلدان الفقيرة، بحيث لا تكون هناك فجوة بيننا، لأنه عندما تكون هناك فجوات فإن عمليات التنمية التي حدثت من قبل تفقد قوة الدفع.

    وانغدي نوربو
    وزير المالية، بوتان، أكتوبر/تشرين الأول 2010
  • أعتقد أن أي دراسة للتنمية في البلدان التي تتلقى تمويلاً من المؤسسة الدولية للتنمية ستكشف كم استفاد كل قطاع من قطاعات الاقتصاد منها. ومن أجل ماذا، هذه المعونات من أجل ماذا؟ إنها لفائدة الشعب. هناك شيء واحد حقيقي وهو أنه إذا تقبلت فكرة أن العالم مجتمع واحد، فإذا ازدادت مطالب الناس، فهذا يعني أن الدخل قد ارتفع، وهذا جيد لك، هذا جيد للجميع.

    أبو المال عبد المغيث
    وزير مالية بنغلاديش، أكتوبر/تشرين الأول 2010
  • مولت المؤسسة الدولية للتنمية مشاريع كثيرة ومن الممكن ملاحظة النتائج فعلاً. ففي قطاع الصحة، والتعليم، في المقام الأول على سبيل المثال، بالنسبة لبرامج مكافحة فيروس ومرض الأيدز، لدينا نتائج جيدة بفضل تمويل المؤسسة. وبالطبع فإن للمؤسسة فوائد كثيرة بالنسبة لبلدنا، بلد صغير كجيبوتي وفقير للغاية. ونحن نأمل حقاً في أن يمكن زيادة أموال المؤسسة لأننا نرى أن النتائج مهمة جداً ومشجعة جداً بفضل الأموال التي تقدمها.

    سايمون ميبراتو
    الأمين العام لوزارة الاقتصاد والمالية والتخطيط، جيبوتي، أكتوبر/تشرين الأول 2010
  • أهم شيء هو أن مساندة المؤسسة الدولية للتنمية تقوم على أساس برامجنا الإنمائية، وتعكس أولوياتنا عند الاستجابة لاحتياجاتنا... إنه التمويل الذي ينجح بشدة بالنسبة لأفريقيا.

    فخامة جاكايا مريشو كيكويتي، رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة
    الغارديان، 30 يوليو/تموز 2010
  • إن الدول الهشة كدولتي ستحتاج إلى مساعدة من البنك (الدولي) لتمكيننا من بناء مؤسسة قائمة بالفعل، مؤسسة تقوم على أساس سياسات اقتصادية سليمة، وكفاءة في تخصيص الموارد، علاوة على تنمية القدرات... ونود أن نثني على البنك من أجل كل ما فعلناه لكي نضع ليبريا على طريق التعافي، وكافة الشركاء الذين ساندوا البنك في مسعاه.

    إلين جونسون سيرليف
    رئيسة جمهورية ليبريا في حلقة نقاشية، 30 يونيو/حزيران 2010، باماكو، مالي
  • ببساطة-المؤسسة الدولية للتنمية بالغة الأهمية. فقروضها تتيح أداة حيوية للأمم التي تسعى للإفلات من براثن الفقر ومواصلة النمو. وهي تخدم قيمنا الأساسية، فضلاً عن مصالحنا الاقتصادية، بخفضها حواجز التجارة والاستثمار، ومساندة نمو القطاع الخاص، وفتح أسواق الغد وإعطاء الناس فرصة للنجاح.

    بيل كلينتون
    رئيس الولايات المتحدة، الاجتماعات السنوية لعام 1995
  • تقدم المؤسسة الدولية للتنمية تمويلاً تمس الحاجة إليه للبنية التحتية الاجتماعية وتنمية الموارد البشرية علاوة على ما يرتبط بذلك من مساعدة في تصميم سياسات وبرامج التنمية في بلدان العالم الأشد فقراً. وإذا كان المجتمع الدولي جاداً بشأن محو محنة الفقر من على سطح كوكبنا، فلابد من مساندة المؤسسة وتمويلها بما يكفي.

    مانموهان سينغ
    وزير المالية، الهند، الاجتماعات السنوية لعام 1994
  • كانت المملكة المتحدة دائماً سنداً قوياً للمؤسسة الدولية للتنمية التي نعتبرها وسيلة عالية الكفاءة لنقل الموارد إلى البلدان الأشد فقراً.

    نايجل لوسون
    وزير الخزانة، المملكة المتحدة، الاجتماعات السنوية لعام 1983
  • إن إنشاء مؤسسة التمويل الدولية والمؤسسة الدولية للتنمية لهو دليل ساطع على أن التعاون المالي الدولي ينمو في جوهره وفي قوته من عام إلى آخر.

    هاياتو إيكيدا
    رئيس وزراء اليابان، الاجتماعات السنوية لعام 1964
  • لقد أحدثا البنك (الدولي) والمؤسسة الدولية للتنمية فارقاً هائلاً في إعادة إعمار بلدي. كما تعلمون، مرت ليبريا بسنوات عديدة من الصراع، في الواقع حوالي 32 سنة من التدهور الاقتصادي والانهيار. ما نحتاج لأن نفعله الآن أن تزيد مخصصات المؤسسة الدولية للتنمية لليبريا حتى نستطيع إحداث تحول في الاقتصاد بحيث نستثمر أكثر في الطرق والطاقة، وحتى نستطيع التوسع في الاقتصاد وخلق المزيد من الوظائف والفرص لليبريين.

    أمارا م. كونيه
    وزير المالية، ليبريا، يونيو/حزيران 2013
  • هدفنا الرئيسي هو خلق الوظائف في بلدنا، ولكي نتمكن من خلق الوظائف لابد لنا من تحسين مناخ الاستثمار. ومناخ الاستثمار يعني سيادة القانون، وإجراءات مكافحة الفساد، وتوفير البنية التحتية. ونحن نعتقد أن بالإمكان استخدام موارد المؤسسة الدولية للتنمية في كل هذه الاتجاهات.

    جومارت أوتورباييف
    النائب الأول لرئيس الوزراء، جمهورية قيرغيز، يونيو/حزيران 2013
  • إذ أردت تلخيص ما فعلته المؤسسة الدولية للتنمية من أجلنا، فسيكون كما يلي: 1) أعطتنا المؤسسة موارد إضافية عندما كنا في أمس الحاجة إليها؛ 2) منحتنا المؤسسة المعرفة، والأنظمة التي لم تكن لدينا في بلدنا. وقد استوعبناها؛ وصارت الآن ملكاً لنا. هذا هو المجال الذي أصبح أكثر أهمية مما كان من قبل. وقد أدت المساعدة التي قدمتها المؤسسة الدولية للتنمية إلى استقطاب الكثير من أخصائيي التكنولوجيا.

    إكليل أحمد حاكمي
    وزيرة المالية، أفغانستان، يوليو/تموز 2016.
  • المؤسسة الدولية للتنمية هي السمة الرئيسية... فقد باتت الأداة المركزية لمكافحة الفقر وتحقيق هدف الرخاء المشترك. وبغض النظر عن كوننا نعيش في عالم به فائض من المدخرات العالمية، هناك بلدان فقيرة كثيرة ليست لديها القدرة على الحصول على الموارد التي تحتاجها. وتقوم موارد المؤسسة الدولية للتنمية بدور القناة الوسيطة لجلب الموارد الإضافية.

    سلستين مونغا
    المدير العام، منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، يوليو/تموز 2016

الوسائط التفاعلية

شاهد أحدث شرائطنا التلفزيونية وعروض الشرائح بشأن تأثير المؤسسة الدولية للتنمية

الانتشار العالمي

889

مشروعا بقيمة إجمالية

84.53 مليار دولار

أقيمت في

10,935

موقعا في

75

بلدا

7مليون

معلم تم توظيفهم أو تدريبهم (خلال السنوات المالية من 2011 إلى 2015)

413 مليون

شخص تلقوا خدمات صحية أساسية (خلال السنوات المالية من 2011 إلى 2015)

64مليون

شخص استطاعوا الحصول على خدمات مائية أفضل (خلال السنوات المالية من 2011 إلى 2015)

102 ألف

كيلومتر من الطرق تم تشييدها أو إصلاحها أو تطويرها (خلال السنوات المالية من 2011 إلى 2015)